بمجرد ان وصلنا الى الغرفة كي نمارس سكس جامد حتى فتح سحاب بنطلونه و اخرج زبه و كان زبه كبيرا جدا الى درجة ان كسي احسسته يتبلل من الشهوة و قد طلب مني ان ارضعه له و بدوري كنت جد مسرورة و انا امص الزب . كان مذاقه جميلا جدا و انا ادخله كاملا في فمي و في نفس الوقت الف اصابعي حوله و كان قطر الزب جد كبير و قد انتصب الزب في فمي و تضخم جدا ثم نزعت امامه الكيلوت بطريقة ساخنة جدا ثم ادارني و ادخله اصابعه في طيزي و كسي بكل قوة و الشهوة تسيطر عليه و زبه منتصب بقوة في سكس جامد و مثير
و كانت احلى لحظة هي حين دخل زبه في كسي و شعرت به يسد الفتحة و يوسعها و هاجت نفسي اكثر و تاقت الى النيك و بدات اتاوه بكل قوة و انا اصرخ باعلى صوتي حين كنت اتناك من هذا الزب الكبير الجائع . بينما بقي ينيكني و يدخل و يخرج الزب بلا توقف و في كل مرة يدفع اكثر احس بحلاوة اكبر و انا اصرخ اه اه اح زيد ادخل اكثر زبك ممتع . و من شدة شهوته كان يمسكني من شعري و هو ينيكني في سكس جامد و يعضني من رقبتي حتى احسست نفسي ارتعش من اللذة الى قذف منيه على وجهي و لحسته كاملا

Les commentaires ne sont pas autorisés.