ده بقي فيلم سكس مصري جامد جدا. بدأ ببطلة الفيلم وهي بتظهر مواهبها الجنسية وامكانياتها السكس من بزاز كبيرة وطرية وسمراء تجذبك انك تمص حلماتها وتفركها وتبقي عايز ترضع منها لحد ما تشبع من اللذة, وكسها المشعر اللي لما تشوفه تبقي عايز تخرج زبك وتحكه فيه من بره وتدخله لما تسمع اهاتها السخنة. بيصورها صاحبها في اوضته المكركبة اللي باين جدا انها اوضة عازب عايش مع نفسه او بالكتير مع واحد صاحبه ومسربه عشان يقضي مصلحته مع حبيبته الشهية. فضلت تنادي عليه بمحن عشان يبطل تصوير وينيكها وهو مصر يصورها اكتر وعايز يصور كسها وبزازها وهي واقفة زي الستايل في مجلات البورنو. بعدها قرب منها وجنب السرير بدأ يقفش في طيزها ويحضنها وهي اتعلقت بيه وباسوا بعض بشفايفهم قبلات ساخنة وملتهبة. وبدأ يلعب بايده في كسها وهي ابتدت تمسك زبره وتلعب فيه عشان يقف اكتر واكتر. وبعدها ناموا علي السرير وظبط الكاميرا في مواجهة المشهد الساخن عشان نتفرج علي صاحبته وهي بتتناك احلي نيكة واحلي سكس مصري. من اسخن المشاهد لما الشاب بيقرر ينسي الكاميرا والبنت نامت له علي السرير وفشخت رجليها وقالتله نيكني وحطه بقه وهنا قرر هو ينيكها بقوة وهي كانت في حالة محن فظيع وصوتها اللي كله دلع ومياصة واحدة مشتاقة للحظة شبق متفوقش منها ابدا. وكنا محظوظين واحنا بنشوفها وهي في الحالة دي.

Les commentaires ne sont pas autorisés.