اليوم ستتعرف علي من خلال فيلم سكس نيك طحن صوره لي حبيبي الممحون رعد.. انا ورعد نعشق الجنس بشدة ونحن الاثنان دائما متلهفان لتجربة كل ما هو جديد في عالم السكس مما يزيد من محنتنا وتوقنا الى النيك الجامد.

انا اسمي عبير عمري 21 عام, سورية الاصل اعيش في امريكا اللاتينية ورعد هو حبيبي الممحون ذو الزب المجنون . قررنا انا ورعد ان نصور انفسنا ونحن نتطارح الغرام من خلال فيلم سكس نيك طحن وننشره في المواقع الاباحية لنتعرف على اراء عاشقي السكس امثالنا..

بهذا الفيلم ستتعرف على مجوني ومحنتي وعلى نار محنة حبيبي رعد فكلما ازدادت ناره بالاشتعال هكذا تشتعل معها نار كسي الممحون الذي يعشق النيك بجنون حيث احيا مع رعد كم هائل من الاثارة والمتعة بجميع الوضعيات الجنسية المختلفة والمغرية بدرجة تفوق كل ما تتخيل في كل مرة من جديد.

عندما قررنا انا ورعد تصوير ونشر فيلم سكس نيك طحن يظهر مدى محنتنا ومجوننا الشيء الاول الذي فكرنا فيه هو كم المحنة التي ستعترينا عندما سنشاهد الفيديو في المرة الاولى والمفاجأة كانت ان المحنة لم تتركنا حتى بعد ان شاهدناه مرارا وتكرارا.

في فيلم سكس نيك طحن الذي تراه الان تتعرف على كسي الجميل المدمن على النيك وزمبوري النافر الماجن الذي لا شيء يمكن ان يفقده محنته او شهوته الجنسية بالاضافة الى فلقات طيزي الطرية الجميلة والناعمة المستديرة والانيقة التي تنادي الزبر وتطلب اليه نيكها وتفليعها كي تحصل هي ايضا على حقها بالمتعة التي لا مثيل لها وهي متعة السكس المجنون.

اما بزازي المتوسطة الحجم فان حلماتها منتصبة ياستمرار ودائما على تأهب واستعداد للدعك والمعط والمص والعض.. كل هذا بالاضافة الى زبر حبيبي رعد الكبير والمنتصب باستمرار فهذا هو الشيء الذي جعلني اتعلق به.. زبره المنتصب الذي يتفنن بالنيك بجميع الوضعيات ويجعلني مستمتعة بكل لحظة من لحظات مصه ورضعه او نيكه لطيزي ولكسي..

قررنا انا وحبيبي رعد ان نستمر في تصوير اكثر من فيلم سكس نيك طحن نمارس فيه الجنس بكل عنفوان امام الكاميرا لنعلن عن عشقنا المجنون الممحون للعالم

Les commentaires ne sont pas autorisés.